مـصـر
  |     |  

 

حملة أيفون ضد سرطان الثدي - نظرة عامة

 

يعد سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطان شيوعاً، وفقاً للحالات التي يتم تشخيصها بين السيدات. حيث يتم تشخيص حالة سرطان ثدي من بين ثماني سيدات في مرحلة معينة من حياتهن.

وطبقاً لما ورد عن منظمة الصحة العالمية أن سرطان الثدي مسئول عن وفاة 502,000 حالة كل عام في كل أنحاء العالم.

وسوف يتم تشخيص حالات 1,2 مليار رجل وامرأة تقريباًَ مصابة بسرطان الثدي هذا العام.

 
 

وحيث أنه لا يوجد علاج معروف لسرطان الثدي، تعد التوعية والتعليم والاكتشاف المبكر هي أفضل دفاع ضد هذا المرض. ولازال هناك الكثير والكثير من المصابين بسرطان الثدي على قيد الحياة وذلك بفضل التقدم حيث لازال 4,4 مليار شخص على قيد الحياة تم تشخيص حالتهم بالإصابة بسرطان الثدي خلال الخمسة أعوام الماضية.

 

 

أطلقت أيفون حملة أيفون ضد سرطان الثدي منذ عام 1992 في المملكة المتحدة ثم توسعت وانتشرت في أكثر من 50 دولة في كل أنحاء العالم، مضفية بذلك تحسينات على الحصول على الرعاية والمساعدة في إيجاد علاج.

 
ReaseFergi
 تؤكد حملة أيفون ضد سرطان الثدي تأكيداً خاصاً على الوصول إلى السيدات اللاتي لا يتلقين الخدمات الطبية بشكل كافي بما في ذلك صاحبات الدخل المنخفض وكبيرات السن والسيدات اللاتي لا يحصلن على تأمين صحي كافي.
وتقدم الحملة تمويل خمسة مجالات رئيسية:
  • التوعية والتعليم
  • الفحص والتشخيص
  • الحصول على العلاج
  • خدمات الدعم للمصابات بسرطان الثدي وأسرهن.
  • البحث العلمي.
 

يتم توجيه الأموال، في كل دولة تطلق فيها أيفون برنامج حملتها ضد سرطان الثدي، إلى الأماكن الأكثر احتياجاً لها و إلى الأماكن التي سيكون لهذه الأموال أكبر الأثر لصالح السيدات.

 

 

جمعت حملة أيفون ضد سرطان الثدي حتى اليوم أكثر من 725 مليون دولار أمريكي وذلك من خلال مجموعة عريضة من برامج جمع الأموال التي تضم بيع منتجات الحملة الخاصة "الشريط الوردي" التي قام بها ممثلى المبيعات المستقلون التابعون لأيفون.

ومناسبات جمع التبرعات مثل الحفلات الموسيقية والمسيرات والمسابقات والمناسبات الخاصة الأخرى التي تعقد على مدار السنة حول العالم وكذلك تبرعات الأفراد والشركات.

 

إن العنصر الرئيسي لحملة أيفون ضد سرطان الثدي هو المشي العالمي من أجل سرطان الثدي حول العالم بجانب عقد الأحداث في أكثر من 50 دولة في شهر أكتوبر الذي يعد شهر التوعية بسرطان الثدي.

لمعرفة كيفية الوقاية من المرض اضغط هنا